الخميس، 29 أبريل، 2010

اعتصام طفل عمرة سنتين


احدث موضه اليومين دول موضوع الاضرابات والوقفات الاحتجاجيه



ماهو كل عصر وليه اذان زى ما بيقولوا بس دى احدث تقليعه دلوقتى


كل واحد مش عاجبه اى حاجه ياخد شنطته ببطاطينه بهدومه ويطلع على رصيف مجلس الشعب يعتصمله يومين هناك


بس الموضوع زاد اوى لدرجه ان كل الشعب بقى بيعتصم مش دى المصيبه
 المصيبه ان الموضوع دة انتقل من هيئه العمال اللى عايزين يتثبتوا اللى رافعين رايه ثبتنى الله يخليك
 الى موظفين شركه الغزل والجماعه بتوع شركه التليفونات
مرورا بعمال شركه عز للحديد والصلب اللى اعتصموا اعتصموا قال.... وكانوا عاملين الاعتصام بنظام الورادى يعنى ورديه شغاله والورديتين التانيين معتصمين اهو منه اعتصام ومنه اوفرتايم

والغلابه بتوع التكاتك راحوا اعتصموا لحد ما تكتكو من البرد

واخيرا الاب اللى اخد اولادة الصغار وراح اعتصم علشان المدرسه مش عايزة تقبل ابنه فى اولى ابتدائى اهو علم الواد حاجه احسن من المدارس

لدرجه انى بقيت خايف اروح البيت الاقى الواد "على" المفعوص ابني اللى لسه مكلمش سنتين معتصم على الانتريه فى الصاله



واجايبلى اولاد الجران اصحابه "كريم وسعيد وتقى وحنين" ورافعينلى رايات وملزقلينلى ورق على الحيطه قال ايه عايزينى احقق مطالبهم شوف يا خويا المصيبه دى


الاقى رايه كبيرة عليها صورتى ومكتوب تحتها كفايه



لا كدة الموضوع زاد عن حدة طب لما اقعد مع المفاعيص دول اشوف مطالبهم



وكحاكم ديموقراطى قلت الم شملهم ونعمل اجتماع موسع اعرف ايه هيه مطالبهم واشرحلهم ايه هيه خطتى الخمسينيه للمرحله القادمه بما انهم قال يعنى كبروا وبقوا بيعملوا اعتصامات






قاعدنا على طاوله المفاوضات وبدأ الزفت متزعم الاعتصام ابني بالكلام


ماعرفش جاب الكلام دة منين الواد طلع ثورجى وهو لسه فى اللفه 
طبعا ما فهمتش اى حاجه من كلام الولد لولا تدخل امه اللى قامت بالترجمه الفوريه

قال ايه : بابا -- ياياه -- باحدة باحدة - تتاته تاته -- مممام

الترجمه


"نحن نطالب بزيادة عدد المصاصات يوميا بدلا من مصاصه الى ثلاثه مصاصات ......واحدة بعد الفطار... وواحدة الظهريه فى الحر والاخيرة قبل النوم

باادى بادى - تانى - مممممام -

يعنى


ونطالب ايضا بزيادة عدد كوبايات الزبادى يوميا بل نطالب بان تكون حصه الزبادى اسبوعيه – يعنى يجيلنا خزين الاسبوع من الزبادى- حتى ننعم طوال الاسبوع بالامن الغذائى ونشعر بالاستقرار


- ماما ماما- اعق على - اضرب على - بس -

يعنى

اما بالنسبه لمعاملتكم لنا فاننا نندد بهذة المعامله السيئه لنا واذا استمر الوضع على هذا الحال سنرسل خطابا رسميا للامم المتحدة لوضع حل لهذة الجرائم


وبدأ الزعيم الثورجى فى شرح الاهانات التى تقدم له وللمفاعيص اللى معاه قائلا
- ماما ماما - اضرب على- بايه - باظ -على اكسر - بكه
 على إي ايييه امبوك - - نونو - اضرب
بابا نونو - اي ايه مان
بس


ليه بتعلوا صوتكو علينا او تضربونا لما نكسر كوبايه او طبق او نحدف معلقه نكسر شاشه التليفزيون او نبوظ المكوه ايه اللى جرى يعنى ماحنا عيال نعمل اى حاجه


ليه بتزعقولنا لما نعمل( إى إييييه) على نفسنا" سورى فى اللفظ"


مانتوا لما كنتوا صغار كنتوا بتعملوا زيينا


وهنا اخذنى العزة


الواد هيبدأ هيهزأنى


ارد عليه اقوله ايه ابن ال.....دة اقوله ابوك عمرة ماكان بيعمل الحاجات دى وهو صغير طبعا هيطلعلى لسانه ويقولى انت كداب


وك سياسى بارع محنق استمعت الى المطالب بانصات ( بمثل انى مهتم يعنى مع انى عايز اقوم اضرب الواد بال....)


وفى النهايه قلتلهم ستم مناقشه هذة الطلبات فى جلسه مجلس الشعب القادمه برجاء انهاء الاعتصام فورا


رد الواد "على" ابن ال ........: لا لن يتنفض الاعتصام الا بتلبيه المطالب سنظل معتصمين حتى جلسه المجلس القادمه  ( لاء- بح- بادى- ياياه- بس)


وبدأ يهتف : يا على قول لابوك********** فين حقوق اللى انتخبوك





وبعدين اعمل ايه فى الورطه دى ....اه طب لما افتح التليفزيون اشوف الجماعه بتوع مجلس الشعب بيعملوا فى الاعتصامات دى علشان ينيموها لما اتعلم من حكومتنا حاجه تحل الازمه دى اهو يحصل تعاون مشترك بين الحكومتين حكومه بيتى اللى انا رئيسها وحكومه البلد
لحد ما وصلت للقرار الصائب اللى قاله الاستاذ نشات القصاص عضو مجلش الشعب لحل مثل هذة الازمات باطلاق الرصاص على المتظاهرين
فقررت فى الحال اروح اجيب المصاصات والزبادى للعيال ويادار ما دخلك شر


















الخميس، 8 أبريل، 2010

حبيب الشعب ( مشهد درامى)


المشهد الاول




قهوة بلدى والناس ملمومه حوالين التليفزيون – ومناظر من داخل البيوت المصريه


بيت فلاحى – العمدة قاعد على المصطبه واهل البلد والغفر والنسوان لابسن اسود وملمومين حوالين التليفزيون


الفلاحين فى الغيط – اللى ماسك فاس واللى رابط على راسه منديل وكلهم متجمعين حوالين الراديو بيسمعوا


بيت عصرى – الاب والام والاولاد قاعدين على الانتريه وبتركيز تام الى التليفزيون – والشغاله واقفه وراهم على باب المطبخ وراميه ودانها


شاشات عرض كبير فى ميادين القاهرة والمواصلات واقفه وكله واقف يتفرج على الشاشه






خطاب الرئيس تيييييت الى شعب مصر


يجلس الريس خلف المنصه وعيناه تذرفان الدمع ويقول


الان وبعد 30 سنه اقود هذة المركبه وابذل الغالى والنفيس لاجل اصلاحها افنيت عمرى لخدمه هذا الوطن


وبمساعدتكم وبجهودكم الجبارة وبجهود كل الوزارات التى تشرفت بالعمل معها طيله هذا العقد من الزمان


منهم من كان كفؤا وسار على الصراط ومنهم من تعركل ومنهم من فشل بحلوهم ومرهم كافحنا واجتهدنا


الان وبكل صراحة اقولها لكم


ولاول مرة اقولها بملىء فمى اقولها بكل فخر وعزة


لقد حققنا الاهداف والاستراتيجيات الموكله الينا بالكامل من قبل الام الروحيه لنا وهى الولايات المتحدة الامريكيه


فقد جوعنا الشعب وسرقنا فرحتهم – ونشرنا الفساد والظلم والرشوة


فما من وزير ولا غفير الا اكل وشرب ونهب من مال هذا الوطن الغالى


اشغلنا المواطنين بالكرة وركزنا هتماماتنا عليها – ففى عصرى انجزنا كل البطولات التى نستحقها والتى لا نستحقها


حتى ملأنا عقولكم بالرياضه وبكرة القدم خاصه


اطلقنا اربعه اقمار صناعيه بمساعده امريكا اقولها مرة ثانيه بمساعده امريكا امكم


حتى اصبح كل بيت يمتلك دشا وريسيفر


واصبح الغناء والافلام يملؤن بيوتنا ويشغلون اوقات فراغنا


عشرات القنوات تبث المبارايات وما بعد ما قبل المباريات


وعشرات تبث الافلام والمسرحيات


وعشرات للاغانى والخلاعه


لم نترك شىء يضيع الوقت الا وسعينا خلفه لنسعد الشعب الفقير المسالم


فى عهدى كانت اتزه انتخابات – لا اقول انزه اى انها صحيحه لا بل هيه الاصح من وجه نظر الحكومه






قمنا بالعديد من الانجازات الاقتصاديه


صدرنا منتجاتنا الى الخارج مثل القمح والغاز الطبيعى الى اسرائيل


ساعدنا العديد من الدول الاجنبيه فى نموها الاقتصاجى والسياسى


ساعدنا امريكا فى حربها على الارهاب والارهابيين فى العراق وافغانستان


وقفنا كتفا بكتف مع الاسرائيلين فى حربهم على الارهاب فى غزة وفى لبنان


بذلنا مجهودا رائعا فى حصار غزة واخيرا بنبنا جدارا عازلا على حدودنا مع غزة حتى لا يكثر الكلام على اننا نعاون الارهاب


فتحنا الباب للمعارضين لنا ان يناقشوا افكارهم وطموحاتهم


سعينا لايجاد وسط ديموقراطى


ملأنا السجون والمعتقلات


وصل الدعم الى كل مستحقيه وقمنا باستيراد الاطعمه السرطنه


وقضينا على القطن طويل التيله


واغرقت العبارات واحرقت القطارات ومات الابرياء


الاخوة الاعزاء


لقد اتخذت قرارا وارجو ان تساعدوننى فى تنفيذة


لقد قررت ان اتنحى تماما عن الحكم


ليس تخلينا عن البلاد ولكن قلبى يمتلأ بالوطنيه رئيسا كنت او مواطننا عاديا سابذل حياتى فداءا للوطن






( زووم على الشعب –فى القهوة –


كل يشيل الكراسى ويرقص بيها ويردد الله اكبر الله اكبر تحيا مصر هيه هيه اخيرا الله ....تييييييت


فى الصعيد عند مصطبه العمدة


الجميع يهللون – والرجاله تقلع ملط من الفرح –والنسوان تزغرط


والجميع يرددون ....... تييييييييت






المشهد الثانى


مظاهرة فى كل مدن الجمهوريه رجالا ونساءا واطفالا وشيوخا يحملون علم مصر ويطوفون بالشوارع


ويرددون تحيا مصر حرة مستقله






وف دار الاوبرا المصريه تنشد سيدة الغناء العربى شيرين اغنيه ( حبيب الشعب ) تقول فيها


قم واسمعها من أعماقي فأنا الشعب


ارحل فانت السد الواقي كمنى الشعب


ارحل فهذا الأمل الباقي لكل الشعب


كفايه الشر وكفايه الهم وكفايه الصبر على القدور


نريد الناصر والمنصور


ارحل فأنت حبيب الشعب


حبيب للشعب


قم إنا جففنا الدمع وتبسمنا


قم إنا أرهقنا السمع وتعلمنا


قم إنا وحدنا الجمع وتقدمنا


قم للشعب وبدد يأسه


واذكر غده واطرح أمسه


قم وادفعنا بعد النكسة


وارفع هامة هذا الشعب


ارحل فأنت حبيب الشعب


حبيب الشعب.. حبيب للشعب


قم لله وقل للعاصي


رغم الجرح ومر الكأس


عاشت مصر


وغدا ستأذن في الناس طلع الفجر


وغداً ستحى الأجراس يوم النصر


قم إنا أعددنا العدة


قم إنا أعلنا الوحدة


فاسلك أنت طريق العودة


وارحل يرتاح الشعب


ارحل فأنت حبيب الشعب


حبيب الشعب حبيب للشعب