الأربعاء، 27 فبراير، 2013

عين.......حسد .....عفاريت ......اى كلام




من عادتنا البشريه اننا لازم نبرر لأخطائنا وأهمالنا بأى مبررات او ندور على اى حد نشيله المصيبه
يعنى تبقى شايل حاجة فى كيس ضعيف وفجأة الكيس يتقطع علشان حضرتك كسلت تجيب كيس اقوى
أول رد هيكون
" عين  حد خرمت الكيس "
أنت هتستعبط !!!

الولد خرج الصبح أنطس ف البرد جاله نزله برد
أصل ام فلان شافته أمبارح
يا سلام يا أختى

ولما العربيه تتخدش أو تتخبط علشان أحنا ركناها فى مكان خطر
لازم ندور على حد شفنا نلبسه المصيبه دى

حصلنا كام مشكله ورا بعضها الاسبوع اللى فات
فصاحبي بيقولى أصل أحنا فى شهر " فقر أير " فبراير بس بينطقه كده على اساس انه شهر فقر وشؤم
يعنى لما ما لقيناش عين حد  أو حد بيحسد دورنا على شهور ربنا ونتهمها ونشيلها المصيبه

اه زى سواق الميكروباص بيسوق وكأنها راكب موتوسيكل ولما يخبط حد يكون اول رد فعل ليه
" أصله يوم باين من أوله "

نفس الكلام لما حد يتعب وياخد فتره على ما العلاج يجيب معاه
تلاقى الدكتور بيتشتم وبنتهمه انه هو سبب تأخر الشفاء وانه مابيفهمش

لما خلاص الدنا تقفل ف وشنا ومافيش عين ولا حسد ولا شهر فقرى او يوم أسود
يبقى العفاريت
أه
وتلاقى فجاة اللى بيقنعك أن الجن ده حاجة بجد وحقيقى وبيثبتلك من القرأن والسنه

يعم وربنا عارفين ان العين حق  والحسد مستعاذ منه فى القرأن وعارفين كمان أنه فيه عفاريت وجن وبعابيع وعووو

لكن اننا نسيب البلد كلها وننسى أخطائنا وننسى قدر ربنا وننسي الابتلاء ووندور على اى حد نشيلها المصيبه
يبقى أحنا بنستهبل

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للعلم يتم مراجعه التعليقات قبل النشر