الخميس، 8 سبتمبر، 2016

سأخذلك

سأخذلك دوما فى كل مره
حين تبحثين عن كلمات العشق بين سطوري
تنقبين عن نبضات قلبي واسرار عشقى ونجواي
ساخذلك
 حين تطلبين منى صراحة
حين تأمرينى عنوة
حين تتذللين لى
عندما تحومين حولى وتطرقى كل أبوابي
سأخذلك

انت الان جالسه تصلين وتدعين أن انشر عليك مقالاتى واسرد لك ابيات شعري
ولكن لسانى تجمد وقلبي توقف عن الدوران
هكذا تظنين بي
تظنين بى انى جبل تجمد
صخر تحجر

دعك مما تظنين
لكن ما أظنه انا
انى ....
أكتبك الان فى شعري
أصفك كنسمه فى ليل صيف حار جائتنى لتقول لى انت المختار الذى أنشده
انت من سهرت فى عشقه وسافرت المدن لأجله
ما اظنه انا
أنى أغار عليك من نسمات الهواء أغار عليك من كل النساء
تمنيت ان اضع انا كل قوانين الكون
حتى احكم بالحجر عليك
فى حبس انفرادى سأسجنك
سامنع عنك نور الشمس وبرد الفجر
سأغير خرائط الكون وحدوده
سأعيد  كل قوانين العبوديه

ما أظنه أنا
أن كلمت عشقى لك مستحيل انا انطقها بلساني
كلمات عشقك يجب ان لا تخرج بأمر
قلبي يستشعر بلا تكلف
يدق
يرسل نغمات  تسري بدمى
يطرب لها كل كرات دمى
تصل الى عقلي
يأمر كل أعضائي ان تفرح
ان ترقص
ان تغنى عشقا
تدق أجراس العشق فى كل ارجائى
تنشد الاناشيد الوطنيه

ما أظنه انا
أنى أعشقك ملىء فؤادى
احبك بكل ذراتى




التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للعلم يتم مراجعه التعليقات قبل النشر